Arabe

ناميبيا نموذجاً في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي (ب) عند الأطفال حديثي الولادة

تحتفل ناميبيا بانتصار تاريخي في كفاحها ضد انتقال فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي من الأم إلى الطفل، لتصبح مثالا لأفريقيا والعالم

ناميبيا تحتفل! لقد أشادت منظمة الصحة العالمية للتو بهذا البلد الواقع في الجنوب الأفريقي لاتخاذه خطوة غير مسبوقة في مكافحة فيروسين هائلين: فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي بي. تخيل أن ناميبيا هي أول دولة في أفريقيا تحقق مثل هذا الإنجاز

لسنوات عديدة، تسبب فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي (ب) في معاناة كبيرة في ناميبيا، وخاصة بين الأمهات والأطفال. ولكن من خلال الجهود المذهلة، غيّر هذا البلد تاريخ الرعاية الصحية

واجهت ناميبيا تحديات هائلة، مثل عدم كفاية الخدمات الصحية التي يمكن الوصول إليها، وعدم المساواة الاجتماعية، وغيرها الكثير. كل هذا جعل انتقال فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي من الأم إلى الطفل أسهل

لكن الحكومة الناميبية لم تستسلم. وبمساعدة الشركاء الدوليين والمحليين، نفذت إجراءات لمكافحة هذه الأمراض. لقد أعطى أهمية أكبر للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي وفحصهما وعلاجهما. وقد نجح الأمر!

بفضل البرامج الرائعة، تمكنت الأمهات من الحصول على رعاية مهمة أثناء فترة الحمل. وقد تم اختبارهن للتأكد من عدم إصابتهن بفيروس نقص المناعة البشرية، وقدمت لهن النصائح والأدوية لحماية أطفالهن

وبعد الولادة، كان الأطفال يتمتعون بحماية جيدة أيضًا. تم اختبار جميعهم تقريبًا للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، وتلقى معظمهم لقاح التهاب الكبد B، مما أدى بالفعل إلى تقليل خطر الإصابة بهذه الفيروسات

وقد أعجبت منظمة الصحة العالمية بالتقدم الذي أحرزته ناميبيا لدرجة أنها قالت إن البلاد نجحت في وقف انتقال فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الوبائي من الأم إلى الطفل. وهذا انتصار كبير

وقالت الدكتورة ماتشيديسو مويتي من منظمة الصحة العالمية إنها كانت لحظة تاريخية لناميبيا. وأشاد بالدولة لالتزامها بإنقاذ الأرواح

يوضح هذا الاعتراف أنه عندما يعمل الجميع معًا، يمكن تحقيق المعجزات. وتقود ناميبيا الطريق الذي ستتبعه البلدان الأخرى. وهذا رائع حقًا

Related posts

1 فبراير: رواندا تحتفل بأبطالها

anakids

بعد مرور عشر سنوات، ماذا حدث لفتيات شيبوك؟

anakids

بوركينا فاسو: إعادة فتح المدارس

anakids

Leave a Comment