juillet 19, 2024
Arabe

في 23 يناير 1846، ألغت تونس العبودية

في 23 يناير 1846، وقع حدث تاريخي في تونس: إلغاء العبودية رسميًا بمرسوم أحمد باي. وهذه البادرة الحكيمة تجعل من تونس أول دولة في العالم العربي الإسلامي تدعم قضية إلغاء عقوبة الإعدام. وقد اتخذ أحمد باي، متأثرًا بالأفكار الليبرالية في عصره، هذا القرار حتى قبل فرنسا

وكانت تونس آنذاك مكانًا للقاءات الفكرية، حيث تم تداول الأفكار الجديدة بقيادة أحمد باي.

كما أن إلغاء العبودية كان له أساس ديني، مدعوم بفتوى من الشيخين إبراهيم الرياحي وبيرم الزيتونة. وقد أدت هذه الخطوة إلى دمج 167 ألف عبد في المجتمع التونسي، على الرغم من أن بعض المناطق قاومت هذا التغيير. ترمز بادرة أحمد باي إلى الانفتاح وتحديث الدولة، وكانت بمثابة بداية تحول اجتماعي في تونس وساهمت في رؤية البلاد في مواجهة التغيرات المستقبلية، ولا سيما الحماية الفرنسية عام 1881. واستفاد العبيد السابقون آنذاك من الحقوق الاقتصادية والعائلية بفضل مرسوم استعماري صدر عام 1890، مما وسع الأثر الإصلاحي الذي بدأه أحمد باي. اليوم، هناك لوحة تذكارية على قبر توماس ريد تستذكر هذه اللحظة التاريخية في تونس.

Related posts

ترينالي كيغالي 2024: مهرجان فني للجميع

anakids

ليوني تونس تساعد اللاجئين

anakids

بعد مرور عشر سنوات، ماذا حدث لفتيات شيبوك؟

anakids

Leave a Comment