avril 18, 2024
Arabe

قريباً محيط جديد في أفريقيا؟

تخيل أن أفريقيا يمكن أن يكون لديها قطعة جديدة كاملة من المحيط! اكتشف العلماء أن صدعًا ضخمًا، يسمى صدع شرق إفريقيا، يتشكل من موزمبيق إلى البحر الأحمر. هذا الشق كبير جدًا لدرجة أنه قد يصبح يومًا ما محيطًا عملاقًا!

في كينيا، بدأت قطعتان من الأرض في الانفصال، مما أدى إلى حدوث هذا الصدع المذهل. وإذا استمرت في النمو، فقد يكون لدول مثل زامبيا وأوغندا خط ساحلي خاص بها. ويبدو الأمر كما لو أن أفريقيا تستعد لاستقبال محيط سادس على كوكبنا.

في البداية، اعتقد العلماء أن الأمر سيستغرق ملايين السنين، لكنهم يعتقدون الآن أنه يمكن أن يحدث بشكل أسرع بكثير، ربما في مليون سنة أو حتى أقل! توضح سينثيا إبينغر، الخبيرة في هذا الموضوع، أن أشياء مثل الزلازل يمكن أن تسرع العملية، ولكن لا يمكننا دائمًا التنبؤ بموعد حدوث هذه الأحداث.

يحدث كل هذا بسبب الصفائح التكتونية، تلك الأجزاء الضخمة من الأرض التي تتحرك. وقد شهدت منطقة في إثيوبيا بالفعل عددًا كبيرًا من الزلازل في عام 2005، مما أدى إلى خلق الشق الذي نراه اليوم. تخيل أن هذا الشق يبلغ طوله حوالي 60 كيلومترًا وعمقه 10 أمتار في الصحراء الإثيوبية، وهي واحدة من أكثر الأماكن سخونة وجفافًا في العالم!

تتحرك الصفائح الإفريقية والصومالية ببطء شديد، لكن هذه الحركة المستمرة يمكن أن تقسم إفريقيا في النهاية إلى قسمين، مما يفسح المجال لكتلة ضخمة من المياه المالحة القادمة من البحر الأحمر وخليج عدن.

وهذا يذكرنا بكيفية تشكل المحيط الأطلسي منذ زمن طويل. يقول العلماء إن تغير المناخ ليس فقط هو الذي يمكن أن يغير خطنا الساحلي، ولكن أيضًا هذه الحركات المذهلة داخل الأرض. يبدو الأمر كما لو أن كوكبنا يُظهر لنا عرضًا غير عادي! 🌍

Related posts

للطاقة !

anakids

اكتشاف المدن السواحلية

anakids

شركة Lindt & Sprüngli متهمة باستخدام عمالة الأطفال

anakids

Leave a Comment